دكتور نفسي

العلاج بالتعرض: الطرق والفوائد

يعتبر علاج التعرض نوع من أنواع العلاج السلوكي، يمكن أن يساعد في علاج مختلف أنواع الرهاب واضطرابات القلق، بهذا العلاج سيواجه الشخص مخاوفه وقلقه في مكان آمن إما في حياته أو في سيناريو الحياة الواقعية.

تعريف علاج التعرض؟

هو نوع من العلاج النفسي يساهم في تقليل مشاعر القلق أو الضيق أو الخوف التي قد يعاني منها الشخص بسبب اضطرابات أو صدمة سابقة، قد ينشئ المعالج سيناريو حياة حقيقية للشخص ليخوضها.

لوزان فرح خيرو

اخصائية لعلاج المشاكل النفسية والسلوكية، الاستشارات النفسية، المشاكل الجنسية واضطراب الهوية

ما هي آلية عمل علاج التعرض؟

يرشد المعالج المريض خلال العلاج إلى كيفية مواجهة مخاوفه، واكتساب إحساس بالسيطرة على استجابات الذعر، يجب أن يكون علاج التعرض تدريجياً، ويجب إجراء الجلسات تحت رعاية معالج مدرب.

يمكن لبعض المرضى التعامل مع تقنية تسمى الفيضانات حيث يواجهون ذكريات أو رسائل تذكير بخوفهم دفعة واحدة في حالات الصدمة الشديدة، سيستفيد المريض من التقديم التدريجي للتذكيرات والذكريات المخيفة.

ما أنواع العلاج بالتعرض؟

يوجد عدة انواع للعلاج بالتعرض، ومنها ما يلي:

  1. التعرض التخيلي

يطلب من الشخص المصاب أن يواجه الخوف أو الموقف عقلياً من خلال تخيله في ذهنه، فمثلاً يطلب من الشخص المصاب برهاب الأماكن المزدحمة أن يتخيل أنه يقف في مركز تجاري مزدحم.

  2. التعرض الحقيقي

يتعرض الشخص المصاب لسيناريوهات واقعية عن خوفه، كتقريب عنكبوت حقيقي إلى شخص يعاني من رهاب العناكب.

 3. التعرض للواقع الافتراضي

وفيه يتعرض الشخص للمنبهات الخيالية في مواقف تبدو حقيقية، باستخدام تكنولوجيا الواقع الافتراضي، مثلا قد يشارك شخص مصاب برهاب المرتفعات في محاكاة افتراضية لتسلق جبل عال.

4. التعرض الداخلي

يركز هذا النوع على خلق استجابات جسدية يربطها الناس بالذعر، مثلا إذا كان الشخص مصاب باضطراب الهلع فإنه يربط بين معدل ضربات القلب والشعور بالذعر، هنا يرشده المعالج للركض في مكان آمن لخلق أحاسيس جسدية مماثلة.

5. التعرض المتدرج

وتعتمد علة مواجهة الشخص للمخاوف الأقل قلقاً أولاً، ثم التدرج لمواقف أكثر صعوبة مع مرور الوقت، مثلا إذا كان الشخص يعاني من رهاب العناكب، قفد يبدأ أولاً بالنظر إلى صورها ثم يتطور إلى وجود عنكبوت في الغرفة، وبالنهاية تمسك إحداها.

6. التعرض بالإفاضة

وهو أن يبدأ الأشخاص بالتعرض للعنصر الأكثر رعبا في التسلسل الهرمي للخوف، مما قد يسهم في مواجهة المخاوف الأقل سهولة.

فاديا عبدو

اخصائية علاج المشاكل النفسية والسلوكية، الاستشارات النفسية

ما هي الحالات الصحية التي يتم علاجها بالتعرض؟

وجد العديد من الأشخاص الذين يعانون من القلق أن العلاج بالتعرض مفيد، كما يمكن أن يستخدم في الحالات التالية:

  • إجهاد ما بعد الصدمة.
  • القلق العام.
  • الرهاب.
  • القلق الاجتماعي.
  • اضطراب الوسواس القهري.
  • نوبات ذعر.
  • الإجهاد الحاد أو المشكلات المتعلقة بالصدمات.

بماذا يساعد العلاج النفسي بالتعرض المطول؟

هناك فوائد كثيرة للعلاج بالتعرض، ومنها نذكر التالي:

  1. التثقيف حول الأعراض وكيف يمكن أن يساعد العلاج بالتعرض المطول.
  2. يساعد الأشخاص على فهم الأحداث وتقليل الأفكار السلبية.
  3. يساعد العلاج المطول في التخلص من الخوف من خلال المواجهة.
  4. تعلم تقنيات التنفس للمساعدة في السيطرة على مشاعر الضيق.

بيارات الطويل

اخصائية علم النفس العصبي، علاج المشاكل النفسية، العلاج المعرفي السلوكي

لماذا يعتبر العلاج بالتعرض فعالاً؟

بالتأكيد العلاج بالتعرض فعلاً، مثله مثل باقي العلاجان النفسية الأخرى، وتتمحور فاعليته في:

  • الثقة في قدرة المرء على التعامل مع الحافز المخيف.
  • التقليل من تهديد التفسيرات وهو ما يحدث عندما تدرك أن الخوف لا يحدث.
  • المعالجة العاطفية حيث يغير الشخص مخططاته المعرفية على ما يخيفه.
  • يفترض ويتسامح مع الحالات العاطفية والأحاسيس الجسدية السلبية دون الهروب منها أو محاولة السيطرة عليها.
  • التعود أو قلة الإثارة العاطفية والفسيولوجية بعد ظهور المنبه المخيف عدة مرات.
  • انقراض لان المحفزات المخيفة لا تتبعا عواقب سلبية، فهناك انقراض أو اختفاء لاستجابات القلق المكتسبة.

هل تحتاج إلى المساعدة؟

لكي يكون العلاج بالتعرض فعالا، يجب أن يبقى المريض في حالة الخوف حتى يهدأ القلق أو حتى لا تحدث العواقب السلبية التي يتخيلها عقله.

يقدم موقع دكتور نفسي مختلف العلاجات النفسية من قبل أفضل الأطباء، إن كنت بحاجة للعلاج لا تتردد بالاتصال وطلب المساعدة.

المصادر:

  1. APA Div. 12 (Society of Clinical Psychology)
  2. apa