دكتور نفسي

فوبيا المرتفعات: الأسباب والعلاج

عندما يتحول المشي فوق جسر أو دخول الشرفة أو حتى صعود السلم إلى مشكلة، فإن الأمر يتعلق طبياً برهاب فوبيا المرتفعات، وهو أحد أكثر الأنواع شيوعاً بين الأشخاص، وفي هذه المقالة سنتعرف على أسباب رهاب المرتفعات وأعراضه الشائعة.

أسباب رهاب المرتفعات

أثبتت الدراسات أن الخوف من الأماكن المرتفعة يبدأ في مرحلة مبكرة جداً من عمر الإنسان، كما أنه هناك العديد من العوامل المحفزة لهذا الرهاب ومنها:

  • مبالغة الأبوين في حماية طفلهما منذ الصغر.
  • التعرض لمواقف خطرة في أي مرحلة عمرية.
  • عوامل وراثية.
  • الخبرات المكتسبة مثل مشاهدة أحد الأبوين مع الخوف من المرتفعات.
  • تصور المسافة وبالتالي فهم خطر السقوط.
  • اضطراب الجهاز الدهليزي.
  • السقوط من مكان مرتفع.
  • التعرض لنوبة هلع أثناء التواجد في مكان مرتفع.

لوزان فرح خيرو

اخصائية لعلاج المشاكل النفسية والسلوكية، الاستشارات النفسية، المشاكل الجنسية واضطراب الهوية

أعراض فوبيا المرتفعات

فوبيا المرتفعات مثلها مثل غيرها من أنواع الفوبيا، لها أعراض عاطفية وأعراض جسدية متعددة، إلا أنها تختلف عن غيرها في شدتها من شخص لآخر ومن أعراضها ما يلي:

  • ألم أو ضيق في الصدر.
  • زيادة التعرق
  • زيادة ضربات القلب عند رؤية الأماكن المرتفعة.
  • الشعور بالغثيان.
  • الشعور بالدوران عند رؤية المرتفعات.
  • يهتز ويرتجف عند مواجهة المرتفعات.
  • فقدان التوازن عند النظر للأعلى.
  • الخروج عن طريقك لتجنب المرتفعات.
  • الشعور بالذعر عند رؤية المرتفعات.
  • الخوف الشديد.
  • الشعور بالقلق عند صعود السلالم.
  • القلق بشكل مفرط بشأن مواجهة المرتفعات في المستقبل.
  • البكاء أو الصراخ الشديدين.
  • فرط التنفس.
  • فم جاف.
  • الخوف من الموت.
  • تبدد الشخصية.
  • الشعور بالدوخة.
  • خدر أو وخز في اليدين أو القدمين.

فاديا عبدو

اخصائية علاج المشاكل النفسية والسلوكية، الاستشارات النفسية

ما هي محفزات رهاب المرتفعات؟

من الجدير بالذكر أن محفزات رهاب المرتفعات تختلف من شخص لآخر، ولكنها قد تشمل عدة أماكن قد تكون عاملا للرهاب ومن الأماكن ما يلي:

  • المصاعد.
  • تحلق في الطائرة.
  • ناطحات سحاب.
  • تسلق الجبال.
  • القيادة عبر الجسور.
  • سلالم متحركة.
  • انجرافات.
  • عبور الجسور.
  • الجبال.

علاج فوبيا المرتفعات

تتوفر العديد من الطرق العلاجية في مواجهة فوبيا الأماكن المرتفعة، يمكن أن توفر التعرض لما تخاف منه في بيئة آمنة، والبعض يرى أن تجربة الواقع الافتراضي جيدة لعلاج فوبيا المرتفعات ومن الطرق العلاجية التي يتبعها الأطباء النفسيون ما يلي:

1. علاج التعرض

يعتبر هذا العلاج أكثر فعالية وأوسع نطاقاً، حيث يتعرض الشخص المصاب لمثيرات الخوف تقليدياً، والذي يتضمن المشي على حافة منحدر أو سطح، ويمكن إجراء علاج التعرض تدريجياً على مدار جلسات متعددة.

يتم إجراء هذا العلاج جنباً إلى جنب مع أخصائي الصحة العقلية، من خلال تعريض الشخص لمحفزاته المخيفة في بيئة آمنة، فالهدف من العلاج بالتعرض هو القضاء على استجابة الخوف.

2. العلاج السلوكي المعرفي

يساعد العلاج السلوكي في فهم الأشخاص طريقة تفكيرهم وتغييرها، أي كيف يفكرون ويشعرون تجاه الشيء الذي يسبب الخوف، سيحدد الشخص الأفكار غير المنطقية المتعلقة بالرهاب ويستخدم تقنيات لاستبدال الأفكار بها أكثر دقة منها.

3. العلاج بالتنويم المغناطيسي

هذا النوع من العلاج يساعد الشخص على الدخول في حالة استرخاء عميق، سيستخدم المعالج الصور الموجهة والتقنيات الإيحائية لمساعدة الشخص على التخلص من استجابة الخوف للرهاب، ومن الضروري معرفة الفوائد المحتملة للعلاج بالتنويم الإيحائي.

4. العلاج الدوائي

من المعروف أنه لا يوجد أدوية معينة لعلاج رهاب المرتفعات، لكن هناك بعض الأدوية التي يمكن أن تساعد في علاج أعراض الذعر والقلق ومنها:

  • سيكلوسيرين، هذا الدواء يساعد في زيادة فوائد وتأثيرات العلاج بالتعرض.
  • البنزوديازيبينات، هي مهدئات تساعد في تقليل أعراض القلق.
  • حاصرات بيتا، هذه الأدوية تساعد في الحفاظ على ضغط الدم ومعدل ضربات القلب.

بيارات الطويل

اخصائية علم النفس العصبي، علاج المشاكل النفسية، العلاج المعرفي السلوكي

كيف يتم تشخيص رهاب المرتفعات؟

يتم تشخيص رهاب المرتفعات من قبل أخصائي نفسي، حيث يطلب من الشخص المصاب وصف ما يحدث عندما يجد نفسه يواجه المرتفعات، وللحصول على التشخيص الدقيق يجب أن يستوفي الشخص المعايير التشخيصية للرهاب المحدد وتشمل هذه المعايير:

  • تجنب المواجهات المحتملة من المرتفعات.
  • استمرار الرهاب لمدة ستة أشهر على الأقل.
  • إعافة الحياة بسبب سلوكيات التجنب.
  • استجابة القلق الفوري عند التعرض للمرتفعات.
  • الخوف المفرط من موقف أو محفز معين.

سلوكيات مريض فوبيا المرتفعات

لا شك أن هناك العديد من السلوكيات التي تظهر على الشخص المصاب برهاب المرتفعات، نتيجة خوفهم الشديد ومن هذه السلوكيات ما يلي:

  • الذعر من فكرة الاضطرار إلى التواجد في مكان مرتفع.
  • تجنب الحديث عن الأماكن المرتفعة.
  • تجنب السناريوهات التي قد تعرضهم للارتفاعات.
  • تجنب الوسائط التي تتمحور حول المرتفعات.
  • الخوف من الوقوع في فخ في مكان مرتفع.
  • القلق الشديد تجاه المخاوف المستقبلية التي قد يواجهون فيها المرتفعات.

د. منى حموده

دكتوراة في علاج المشاكل النفسية والسلوكية، الاستشارات، الأرشاد الأسري

هل يولد الإنسان خائفاً من المرتفعات؟

يشير علم النفس التطوري إلى أن فوبيا المرتفعات أمراً فطرياً، حيث يمكن للأشخاص أن يعيشون تجربة الخوف من المرتفعات دون الاتصال المباشر أو غير المباشر مع المرتفعات.

إن الأشخاص الذين يخافون من المرتفعات هم أكثر عرضة للهروب من أي خطر محتمل، مما يجعل بقائهم على قيد الحياة أكثر احتمالية، وبالتالي نقل جيناتهم عن طريق التكاثر، مما يعني انتقال الخوف أو الفوبيا من المرتفعات من جيل إلى آخر.

ما هي مخاطر فوبيا المرتفعات؟

قد يصاب الشخص بنوبة فزع خلال التواجد في مكان مرتفع، وهي حالة من الخوف الشديد تصاحبها أعراض كثير ومخاطر تؤثر في حياته اليومية ومن هذه المخاطر:

  • خطر السقوط فعليا نتيجة الخوف من المرتفعات.
  • الذعر.
  • نوبات هلع.
  • ضيق التنفس.
  • الإصابة بالأمراض العضوية.
  • الإصابة بالاكتئاب.
  • الميول الانتحارية
  • التبول اللإرادي.

د. ميراي فرنسيس

دكتوراة علاج الاضطرابات النفسية والسلوكية، الاستشارات النفسية

الأفكار السلبية حول مخاطر التواجد في الأماكن المرتفعة؟

يميل الرهاب من المرتفعات إلى الارتباط بالتفكير الرهابي أو الأفكار السلبية حول مخاطر التواجد في الأماكن المرتفعة، ومن الأفكار السلبية التي تدور في ذهن الشخص ما يلي:

  • المصعد غير آمن ويمكن أن يسقط.
  • سأفقد توازني وأسقط.
  • الجسر غير آمن.
  • إذا اقتربت من الشرفة سيدفعني أحدهم.
  • إذا كنت في موقع مرتفع، سوف اقترب من الحافة وأسقط.

نصائح وإرشادات للتغلب على فوبيا المرتفعات

من الأهمية بمكان الإشارة إلى أن هناك عدة نصائح يمكن أن تساعد في تغلب الشخص على رهاب المرتفعات في حال اتباعه لها بالطريقة الصحيحة ومنها:

  • التعرض التدريجي للخوف أو المؤثرات المسببة للخوف.
  • مشاهدة الفيديوهات للأشخاص الذين يتسلقون المرتفعات.
  • ممارسة تقنيات الاسترخاء.
  • نسيان المواقف الماضية.
  • الحصول على قسط كاف من النوم وبشكل منتظم.
  • الحصول على طعام صحي.
  • تجنب الكافيين.
  • التحدث مع الأشخاص الذين يعانون من رهاب المرتفعات ومحاولة إيجاد الحلول.
  • التحدث مع الطبيب لإيجاد برنامج علاج للتخلص من الخوف الزائد.

مواضيع مشابهة:

هل تحتاج إلى المساعدة؟

يمكن أن يكون رهاب المرتفعات أمراً مؤلماً للغاية، لذلك لا بد من البحث عن طرق علاج للتخلص من هذا الرهاب، يمكنك طلب المساعدة من خلال التواصل مع موقع دكتور نفسي أونلاين لمساعدتك من قبل أفضل الأخصائيين النفسيين بخصوصية وسرية تامة.

المصادر

  1. psychlopaedia
  2. medicalnewstoday