اعراض القلق والتوتر

20 من أعراض القلق

كل شخص يعاني من بعض اعراض القلق من وقت لآخر، لكن الأفراد الذين يعانون من اضطرابات القلق يواجهون صعوبة في التحكم في مشاعر القلق والخوف لديهم و السيطرة عليها.

يعاني الأشخاص المصابون باضطرابات القلق من القلق أو المخاوف بدرجة شديدة لدرجة أنه يتعارض مع قدرتهم على أداء الأنشطة اليومية (العمل / المدرسة) أو تكوين علاقات صحية مع الآخرين، تشمل أعراض اضطرابات القلق الأكثر شيوعًا ما يلي:

20 من أعراض القلق

في الحقيقة أعراض القلق كثيرة ومتنوعة، وهذه بعض الأعراض الاكثر انتشاراً:

  • القلق المفرط
  • مشاكل النوم
  • مخاوف غير منطقية
  • التوتر العضلي
  • عسر الهضم المزمن
  • الوعي الذاتي السلبي
  • الذعر ونوبات الهلع
  • ذكريات الماضي
  • الكمالية
  • السلوكيات القهرية
  • عدم الثقة بالنفس
  • الصداع
  • ألم في الصدر وخفقان القلب
  • آلام الأطراف والعضلات
  • وخز وتنميل في الجلد
  • درجة الحرارة: سخونة، تعرق، رجفة
  • الدوخة
  • حساسية السمع
  • رؤية مشوشة
  • البقع وحب الشباب

و سوف نقوم بشرح كل تلك الأعراض بالتفصيل كما يلي.

1. القلق المفرط

مرة أخرى، المخاوف العرضية طبيعية، ولكن بالنسبة لأولئك الذين يعانون من اضطراب القلق، فإن هذه المخاوف لا تختفي بالضرورة.

وفقًا للمعهد الوطني للصحة، فإن الأشخاص الذين يعانون من اضطراب القلق قلقون بشأن الأمور النموذجية – بما في ذلك المشاكل الصحية أو المالية أو العائلية – ولكن على نطاق أوسع، يستمرون في القلق بشأن هذه الأشياء حتى عندما لا يكون هناك سبب واضح للقلق.

غالبًا ما يكون من الصعب السيطرة على هذا القلق، مما يجعل من الصعب على المصابين التركيز على مهامهم اليومية.

 2. مشاكل النوم

يحتاج البالغون عادة من سبع إلى تسع ساعات من النوم كل ليلة – وعندما يبدأ جدول نومك في التعثر، فهذه علامة على أن شيئًا ما قد توقف.

وفقًا لجمعية القلق والاكتئاب (ADAA)، يمكن أن يسبب التوتر والقلق مشاكل في النوم، أو يزيدان من مشاكل أخرى، مثل النوم الكثير أو الاستمرار في النوم.

نظرًا لأن اضطرابات النوم يمكن أن تتسبب في القلق – أو يمكن أن يؤدي القلق إلى اضطرابات النوم – فمن الأفضل التحدث إلى طبيبك لتحديد الأسباب الكامنة وما يمكنك القيام به لتصحيحها.

3. مخاوف غير منطقية

لا يتم تعميم بعض القلق على الإطلاق؛ على العكس من ذلك، فهي مرتبطة بحالة أو شيء معين، مثل الطيران أو الحيوانات أو الحشود، إذا أصبح الخوف ساحقًا ومضطربًا وغير متناسب مع الخطر الفعلي الذي ينطوي عليه الأمر، فهو علامة منبهة على الرهاب، وهو نوع من اضطرابات القلق.

على الرغم من أن الرهاب يمكن أن يكون مُعيقًا، إلا أنه ليس واضحًا في جميع الأوقات، في الواقع، قد لا تظهر حتى تواجه موقفًا معينًا وتكتشف أنك غير قادر على التغلب على خوفك.

4. التوتر العضلي

غالبًا ما يصاحب التوتر العضلي شبه المستمر – سواء تعلق الأمر بشد الفك أو تكوير قبضة اليد أو ثني العضلات في جميع أنحاء الجسم – اضطرابات القلق، يمكن أن تكون هذه الأعراض مستمرة ومنتشرة لدرجة أن الأشخاص الذين عاشوا معها لفترة طويلة قد يتوقفون عن ملاحظتها بعد فترة.

إن التمرين المنتظم يمكن أن يساعد في إبقاء توتر العضلات تحت السيطرة، ولكن التوتر قد يشتعل إذا أدت إصابة أو حدث آخر غير متوقع إلى تعطيل عادات التمرين لدى الشخص.

 5. عسر الهضم المزمن

في الواقع، إن مشاكل الجهاز الهضمي – الغثيان والإسهال وعسر الهضم – هي بعض الشكاوى الرئيسية المرتبطة باضطرابات القلق، وفقًا لـ ADAA.

في حين أن هناك خطوات يمكنك اتخاذها لتقليل ألم الجهاز الهضمي بسبب القلق، مثل أخذ نفس عميق، وممارسة التمارين الرياضية بانتظام، وحتى اتباع التأملات الموجهة يوميًا، فإن أفضل طريق لك هو طلب المساعدة من معالج متخصص في القلق، هو يستطيع وضع خطة علاجية.

6. الوعي الذاتي

لا ينطوي اضطراب القلق دائمًا على التحدث إلى حشد أو أن تكون مركز الاهتمام، في معظم الحالات، يكون القلق ناتجًا عن المواقف اليومية، مثل إجراء محادثة فردية في إحدى الحفلات، أو تناول الطعام والشراب أمام عدد قليل من الأشخاص.

في هذه المواقف، يميل الأشخاص المصابون باضطراب القلق إلى الشعور بالخجل، كما لو كانت كل الأنظار عليهم، وغالبًا ما يعانون من احمرار الوجه أو الارتعاش أو الغثيان أو التعرق الغزير أو صعوبة الكلام.

يمكن أن تكون هذه الأعراض مزعجة للغاية لدرجة أنها تجعل من الصعب مقابلة أشخاص جدد والحفاظ على العلاقات والتقدم في العمل أو في المدرسة.

اعراض القلق
اعراض القلق

7. الذعر ونوبات الهلع

يمكن أن تكون نوبات الهلع مرعبة: تخيل شعورًا مفاجئًا بالخوف والعجز يمكن أن يستمر لعدة دقائق، مصحوبًا بأعراض جسدية مخيفة مثل مشاكل التنفس، أو تسارع ضربات القلب، أو وخز أو خدر اليدين، أو التعرق، أو الضعف، أو الدوار، ألم في الصدر، وألم في المعدة، وشعور بالحرارة أو البرودة.

إن هذه العلامات الجسدية الشائعة للغاية ترجع أساسًا إلى استجابة القتال أو الهروب من قبل الجسم، عندما تكون في حالة مستمرة من الإثارة المتزايدة، يرسل عقلك مستويات متزايدة من الكورتيزول والأدرينالين في جميع أنحاء جسمك، مما يؤدي إلى ظهور هذه الأعراض الجسدية.

 8. ذكريات الماضي

إن استعادة حدث مزعج أو صادم – مواجهة عنيفة، الموت المفاجئ لأحد الأحباء – هو سمة مميزة لاضطراب ما بعد الصدمة (PTSD)، الذي يشترك في بعض السمات مع اضطرابات القلق.

(حتى وقت قريب جدًا، في الواقع، كان يُنظر إلى اضطراب ما بعد الصدمة على أنه نوع من اضطرابات القلق وليس حالة قائمة بذاتها).

ولكن قد تحدث ذكريات الماضي مع أنواع أخرى من القلق أيضًا، تشير بعض الأبحاث، بما في ذلك دراسة في مجلة اضطرابات القلق، إلى أن بعض الأشخاص الذين يعانون من القلق الاجتماعي لديهم ذكريات تشبه اضطراب ما بعد الصدمة من تجارب قد لا تبدو مؤلمة بوضوح، مثل السخرية العلنية.

قد يتجنب هؤلاء الأشخاص حتى التذكير بالتجربة – وهو عرض آخر يذكرنا باضطراب ما بعد الصدمة.

9. الكمالية

إن العقلية المهووسة المعروفة باسم الكمال تسير جنبًا إلى جنب مع اضطرابات القلق، إذا كنت تحكم على نفسك باستمرار أو كان لديك الكثير من القلق الاستباقي بشأن ارتكاب أخطاء أو التقصير في معاييرك، فمن المحتمل أنك تعاني من اضطراب القلق.

الكمالية شائعة بشكل خاص في اضطراب الوسواس القهري (OCD)، مثل اضطراب ما بعد الصدمة، والذي كان يُنظر إليه منذ فترة طويلة على أنه اضطراب قلق.

يمكن أن تحدث أعراض الوسواس القهري بمهارة، كما هو الحال في حالة شخص ما لا يستطيع الخروج من المنزل لمدة ثلاث ساعات لأن مكياجهم يجب أن يكون على ما يرام تمامًا وعليهم الاستمرار في البدء من جديد.

 10. السلوكيات القهرية

من أجل تشخيص اضطراب الوسواس القهري، يجب أن يكون الوسواس والأفكار المتطفلة لدى الشخص مصحوبًا بسلوك قهري، سواء كان عقليًا (إخبار نفسك أنه سيكون على ما يرام مرارًا وتكرارًا) أو جسديًا (غسل اليدين وتقويم الأشياء).

إن التفكير الوسواسي والسلوك القهري يصبحان اضطرابًا كاملًا عندما تبدأ الحاجة إلى إكمال السلوكيات – المعروفة أيضًا باسم “الطقوس” – لقيادة حياتك، إذا كنت تحب الراديو الخاص بك بمستوى الصوت 3، على سبيل المثال، وانكسر وعلق في 4، فهل ستشعر بالذعر التام حتى تتمكن من إصلاحه؟

11. عدم الثقة بالنفس

الشك المستمر في الذات والتخمين الثاني هو سمة شائعة لاضطرابات القلق، بما في ذلك اضطراب القلق العام والوسواس القهري، في بعض الحالات، قد يدور الشك حول سؤال أساسي لهوية الشخص أو علاقاته، مثل “هل أحب زوجي بقدر ما يحبني؟”

12. الصداع

تسبب اضطرابات القلق مشاكل مؤلمة تشترك فيها العديد من الحالات الجسدية والعقلية، قد يكون من الصعب تحديد هذه العلامات على أنها علامات للقلق، وليس اضطرابات أخرى، ولكن مزيجًا من هذه الأعراض يمكن أن يمثل اضطراب القلق.

العديد من الأعراض الجسدية في العزلة قد (تدفع الناس) للاعتقاد بأنهم يعانون من الصداع لأي سبب من الأسباب، أو الغثيان بسبب خلل في المعدة.

يمكن أن يتسبب اضطراب القلق في حدوث صداع نصفي مصحوب بألم شديد في أحد جانبي الرأس أو كلاهما خلف العين أو الأذن مباشرةً، وفقًا لجمعية القلق والاكتئاب.

13. ألم في الصدر وخفقان القلب

. عندما تشعر بالقلق أو تعاني من نوبة هلع كاملة، ينبض القلب بشكل أسرع لضخ المزيد من الدم حول الجسم للاستعداد للقتال أو الهروب.

يمكن أن يؤدي هذا الإجراء إلى فرط التنفس مما يؤدي إلى استنشاق الكثير من الأكسجين، وهذا بدوره يؤدي إلى تقلص الأوعية الدموية مما قد يؤدي إلى ألم في الصدر، غالبًا ما يشعر المريض بألم الصدر الناجم عن القلق في مناطق مختلفة من الصدر و يظهر و يختفي.

و لكن لا داعي للشعور بالسخافة إذا كنت تعتقد أنك تعاني من نوبة قلبية، يقول أحد الأطباء: على مر السنين، اتصل بنا العديد من الأشخاص الذين أخبرونا أنهم اضطروا إلى الاندفاع إلى الضحايا لأنهم اعتقدوا حقًا أنهم أصيبوا بنوبة قلبية، بمجرد وصولهم.

14. آلام الأطراف والعضلات

هناك العديد من الطرق التي يمكن أن يؤثر بها القلق على الأطراف، أولاً، على غرار آلام الصدر، يمكن أن تسبب زيادة تناول الأكسجين إحساسًا وألمًا في العضلات، يمكن أن يكون أيضًا بسبب:

  • التوتر في العضلات الناجم عن الإجهاد المتزايد: قد يؤدي التعرض للإجهاد اليومي إلى تصلب العضلات مما قد يؤدي إلى الشعور بالألم أو الأذى.
  • وضعيتك: يمكن أن يؤثر الشعور بالقلق على الطريقة التي تمسك بها نفسك وتجلس وتمشي والتي بدورها يمكن أن تغير الطريقة التي تشعر بها عضلاتك، هذا لأن جسمك كله على حافة الهاوية، قد تتحرك بشكل أسرع أو أبطأ ونادرًا ما تسترخي تمامًا.
  • أسلوب حياة فقير: عند الشعور بالقلق، من السهل أن تنسى كيف تعتني بنفسك – سواء أكان ذلك تناول طعامًا صحيًا أو ممارسة الرياضة أو الحفاظ على رطوبة الجسم، يمكن أن تسبب الأسباب المذكورة أعلاه أيضًا آلامًا في الفك والوجه.

15. وخز وتنميل في الجلد

من الشائع أن يتسبب القلق في الشعور بالتنميل والوخز، يمكن أن يحدث هذا في أي مكان تقريبًا من الجسم ولكنه أكثر شيوعًا في الوجه واليدين والذراعين والقدمين والساقين، يحدث هذا بسبب تدفق الدم إلى أهم أجزاء الجسم، حيث يتم التعامل مع الجسم مثل ما يحدث في وضع القتال أو الهروب.

هذا، وبالتالي، يترك المناطق الأقل أهمية تشعر بالضعف أو التنميل أو الوخز، كما يمكن أن يكون سببه فرط التنفس وزيادة دخول الأكسجين الجسم الذي يشعر به بشكل خاص في الأطراف والوجه.

 16. درجة الحرارة: سخونة، تعرق، رجفة

يتفاعل جسمك من خلال محاولة تبريدك – ولهذا السبب تتعرق، مثل هذا التعرق، بدوره، يمكن أن يجعلك تشعر بالبرد، خاصة بعد نوبة الهلع، حيث يبدأ جسمك في البرودة ولكنه لا يزال يتعرق لمنع ارتفاع درجة الحرارة، فمن الشائع أن تشعر بالبرد والرعشة.

17. الدوخة

خلال فترة زيادة الأدرينالين والذعر، القلب يضخ بقوة أكبر، وهو ما يرتبط بارتفاع ضغط الدم، وهذا الارتفاع في ضغط الدم يجعلنا نشعر بالدوار و الدوخة.

18. حساسية السمع

عندما تشعر بالقلق وسرعة عقلك بسرعة 100 ميل في الساعة، قد يكون من الصعب التركيز على الأصوات من حولك، من ناحية أخرى، عندما تكون في حالة تأهب شديد للخطر المحتمل (إن لم يكن موجودًا) من حولك، يمكنك أن تكون أكثر حساسية للأصوات التي قد تتجاهلها أيضًا.

19. رؤية مشوشة

من الشائع أن تعاني من عدم وضوح الرؤية أثناء اندفاع الأدرينالين، هذا بسبب اتساع حدقة العين للسماح بدخول المزيد من الضوء إلى رؤيتنا، لذلك نحن أكثر استعدادًا للقتال أو الهروب، ومع ذلك، يمكن أن يتسبب المزيد من الضوء في بعض الأحيان في عدم وضوح الرؤية، كما يمكن أن يكون سببه فرط التنفس.

20. البقع وحب الشباب

هناك العديد من الأسباب التي تفسر سبب تسبب القلق والتوتر في انتشار حب الشباب عند البالغين، وهي:

  • زيادة إنتاج هرمون التوتر الذي يمكن أن يزيد كمية الدهون التي تنتجها بشرتك.
  • زيادة التعرق الذي يمكن أن يسد المسام.
  • لمس بشرتك أكثر، بما في ذلك وجهك ورقبتك وكتفيك، لأنك تشعر بالضيق والتوتر، هذا ينقل الأوساخ من يديك إلى بشرتك ويجعلك أكثر عرضة للغضب.

مقالات مشابهة:

ماهو القلق؟ الاعراض والعلاج

15 من أنواع القلق

16 من أسباب القلق

22 من مضاعفات القلق | مضاعفات التوتر

8 من أفضل علاج القلق والتوتر

هل تحتاج إلى المساعدة في علاج اعراض القلق؟

أن كنت ممن يعانون من اعراض القلق، ولكنك تخشة زيارة الطبيب النفسي لعدة اسباب. مثلا تخاف ان يتم وصفك بالمجنون او الخوف من وصمة المرض النفسي. اتصل بنا في موقع دكتورك، ونحن سوف نرتب لك جلسات علاج نفسي مع الدكتور النفسي اونلاين وانت جالس في بيتك.